التخطي إلى المحتوى

شدد البرتغالي جوزريه مورينيو المدير الفني لنادي روما الإيطالي على أن مباراة أتالانتا كانت الأسهل ليفوز بها فريقه في الدوري، مشيرا إلى أنهم استحقوا ركلة جزاء.

وتغلب أتالانتا على مضيفه روما بهدف دون رد في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الأسبوع السابع للدوري الإيطالي.

وتعرض جوزيه مورينيو مدرب روما للبطاقة الحمراء في الدقيقة 57 إثر اعتراضاته المستمرة.

وقال مورينيو في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: “كانت أسهل مباراة يمكننا الفوز بها حتى الآن هذا الموسم، في مباريات أخرى مثل مباريات مونزا وكريمونيزي لم نتحكم في 90 دقيقة مثل ما حدث اليوم. مع وجود باولو ديبالا، ربما كانت الأمور ستسير بشكل مختلف. ربما لكنا أحرزنا هدفًا، لكن لا يمكننا الآن إلا تخمين ذلك”.

وأضاف “”لكن من الناحية الموضوعية، لعبنا بشكل جيد حقًا، كنا مسيطرين وخلقنا الكثير من الفرص ضد فريق يدافع جيدًا. لكن أتالانتا كان محظوظًا”.

وواصل عن تلقيه للطرد “لم يحدث شيء مع الحكم أو مدافع أتالانتا، أردنا اللعب ولكنهم أبعدوا الكرة وهم يعلمون أنهم لن يكونوا قادرين على اللعب. كان لديهم هدف واحد فقط، وأرادوا إضاعة القليل من الوقت”.

واستكمل “الفريق لعب بشكل جيد وكان لدينا إيقاع وتوازن وتحكم وأنا سعيد بذلك.وكانت هناك ركلة جزاء واضحة لنيكولو زانيولو في الشوط الأول”.

واستطرد “حاولت التحدث إلى الحكم بعد المباراة، طلبت منه أن يخبرني لماذا لم يمنحنا ركلة جزاء، لكنه لم يعطني إجابة واضحة3 قال إنها مسألة خاضعة لرؤية الحكم. لكن بالنسبة لي هذا ليس تفسيرا. إنها ركلة جزاء وهذا كل شيء”.

وأردف “إذا توجب علينا بدلا من ذلك إلى بدء لعب دور المهرجين والتظاهر بأننا نقفز في حمام السباحة للحصول علىركلات الجزاء فيجب أن أغير أسلوب التدريب”.

وأتم “نزلت إلى أرض الملعب وإذا كانت القواعد تنص على أنني لا أستطيع، فيجب أن يتم طردي. دعونا لا نختلق أشياء لم تحدث”.

الفوز رفع رصيد أتالانتا إلى 17 نقطة في صدارة الدوري الإيطالي، بانتظار نتيجة مباراة نابولي وميلان، حيث يملك كل منهما 14 نقطة.

ويحتل روما المركز السادس برصيد 13 نقطة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.