التخطي إلى المحتوى

  • سناء الخوري
  • مراسلة الشؤون الدينية – بي بي سي نيوز عربي

صدر الصورة، Metakawn

التعليق على الصورة،

أطلق مشروع “ميتا كون” سلسلة أعمال رقمية غير قابلة للاستبدال، بهدف إضافة آيات القرآن إلى البلوكشاين

حفّز إعلان شركة “ميتا” (فيسبوك سابقاً) عن نيتها إطلاق مشروع عالم افتراضي جديد أسمته الـ”ميتافيرس” قطاعات التقنية والسياحة والأزياء والأعمال وغيرها، على الإسراع لحجز مساحة لها في “الكون الرقمي الجديد”. لكن، إن كنا سنتشري ونبيع ونسافر ونشيد مدناً في ذلك الميتافيرس، لماذا لا نمارس شعائرنا الدينية هناك أيضاً؟

فكرة الكون الافتراضي أو الواقع الموازي، ليست جديدة، خصوصاً في عالم ألعاب الفيديو. ومع تطوير عدسات الواقع الافتراضي أو المعزز، فتح المجال واسعاً أمام اللاعبين لخلق شخصيات موازية في عوالم موازية.

من الأمثلة الشهيرة على ذلك، لعبة “ماينكرافت” ثلاثية الأبعاد، حيث يمكن للاعبين تشييد أبنية ومدن، وحتى مساجد. كذلك الأمر في لعبة “الحياة الثانية” أو Second life وهي لعبة عالم افتراضي تتخيّل حياةً ثانية موازية لحياتنا على الأرض، يمكن فيها شراء الأراضي وبناء البيوت وممارسة كلّ الأنشطة من بينها الصلاة.

خلال الحجر الصحي الذي فرضه وباء كوفيد – 19، اضطرت المؤسسات الدينية كافة إلى اختبار الإمكانيات التقنية المتاحة لإقامة الصلوات والشعائر، وذلك ما سهل على كثير من أتباع الأديان ممارسة عاداتهم وإن من خلف الشاشة، أو عبر بثّ فيسبوك مباشر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *