التخطي إلى المحتوى

لقيت طفلة مصرية مصرعها، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، إثر تهتك بالجمجمة بعد سقوط رأسها أسفل “بيتش باجى” أمام إحدى المنتجعات السياحية غرب بورسعيد.

واستقبل مستشفى النصر بالمحافظة، الواقعة شمال شرق مصر، جثة طفلة تدعى مريم هاني محمد فؤاد، 9 سنوات، حيث التصق شعرها الطويل بإطار “بيتش باجي”، لتسحبها السيارة أسفلها وتهشم رأسها.

الطفلة لقيت مصرعها في حادث مأساوي

وأكد شهود عيان أن الطفلة كانت تلهو بسيارة “بيتش باجي” وفوجئوا بسقوطها أسفلها، وعلى الفور تم استدعاء سيارات الإسعاف، حيث حاول طاقم طبي إنقاذ الطفلة لكن توفيت متأثرة بإصابتها بنزيف حاد وتهتك الجمجمة.

وقررت السلطات فتح تحقيق في الحادث واستدعاء المسؤولين لمعرفة سبب الحادث والوقوف على ملابساته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *