التخطي إلى المحتوى

قال الجيش اللبناني، الأحد، إنَّ زوارق حربية إسرائيلية خرقت المياه الإقليمية اللبنانية عدة مرات السبت في منطقة تقع قبالة رأس الناقورة بالقرب من حدود البلدين، وهو ما نفته إسرائيل.

وأضاف الجيش في بيان أنَّ هناك أربع انتهاكات، حيث دخلت الزوارق الحربية لمسافة عدة مئات من الأمتار داخل المياه الإقليمية اللبنانية وأنَّ السلطات تبحث هذه الانتهاكات مع قوة الأمم المتحدة
المؤقتة.

وذكر بيان للجيش الإسرائيلي أن قواته “لم تعبر الحدود البحرية اللبنانية”، وفقاً لـ”رويترز”.

ويتهم لبنان إسرائيل منذ سنوات بانتهاك مجاله الجوي بطائرات مسيرة وطائرات نفاثة تنفذ أنشطة استطلاعية، وتقدمت بيروت على مر السنين بشكاوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي ضد إسرائيل.

اتفاق ترسيم الحدود

وقال مسؤولون لبنانيون إن إسرائيل قصفت أيضا أهدافاً إيرانية مزعومة في سوريا بعد تحليق طائراتها عبر الأجواء اللبنانية.

وأشار لبنان وإسرائيل الأسبوع الماضي إلى موافقتهما على اتفاق يحدد الحقوق البحرية لكل منهما توسطت فيه واشنطن.

وإذا نُفذ الاتفاق الذي أشادت به الأطراف الثلاثة باعتباره إنجازاً تاريخياً، فسيفتح الباب للتنقيب عن الطاقة في البحر المتوسط.

والجمعة، كشف نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ديف باتيل إنَّ الوسيط الأميركي في محادثات الترسيم آموس هوكستين على اتصال بالطرفين (الإسرائيلي واللبناني)، مشيراً إلى أنه (هوكستين) “يواصل العمل لحل الخلافات العالقة مع دخول المفاوضات مرحلة نهائية”.

وقال: “لا نزال ملتزمين بالتوصل إلى حل، ونؤمن إيماناً راسخاً بأنَّ التوصل إلى اتفاق دائم أمر ممكن وفي متناول اليد”.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *