التخطي إلى المحتوى

جدول اختبارات المتقدمين لوظيفة معلم فصل بمسابقة الـ30 ألف مدرس

كتبت- منة الله عبدالرحمن:

بعد هجومه عليه بسبب شيرين.. حسام حبيب يرد على والده

تصدرت أزمة أرتفاع أسعار الكتب الخارجية، خلال الساعات الماضية، صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لما أبداه أولياء الأمور من استياء تجاه أسعار الكتب الخارجية للثانوية العامة التي وصل سعرها لـ822 جنيهًا للكتاب الواحد، خاصة لكتب الرياضيات باللغة الإنجليزية.

ويعتبر كتاب المعاصر لمادة الرياضيات باللغة الإنجليزية، 4 كتب في كتاب واحد، حيث يضم 4 فروعا للرياضة وهي: “الجبر والهندسة الفراغية، والتفاضل والتكامل، والديناميكا، والاستاتيكا”، ما أدى لارتفاع سعر الكتاب إلى 822 جنيهًا، وتأتي تقسيمة الأسعار كالآتي: “الديناميكا 199 جنيهًا، الاستاتيكا 199 جنيهًا، الجبر والهندسة الفراغية 255 جنيهًا، التفاضل والتكامل 199 جنيهًا”.

وتسببت تلك الأسعار في حدوث أزمة بين أولياء أمور طلاب الصف الثالث الثانوي لغات، وحاول البعض الوصول إلى حل، بينما اقترح البعض الآخر اشتراك مجموعة من الطلاب في شراء كتاب واحد ثم تصويرها لباقي الطلاب.

وقالت ولي أمر أخرى: “كل مجموعة ممكن يشتركوا في نسخة واحدة ويصوروها كل واحد نسخة”، وأضافت أخرى: “كارثة حقيقة ربنا يستر نحاول نوصل لنسخه بي دي إف، ونصورها للطلاب”.

وتسائل أولياء الأمور عن السبب في ارتفاع السعر إلى هذه الدرجة المبالغ فيها ووصول الكتاب الواحد لـ822 جنيها.

– ارتفاع أسعار الورق

في ذات السياق، قال سعيد عبده، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، إن أزمة ارتفاع أسعار الكتاب الخارجي وراءها عدة أسباب أهمها العلامة التجارية لدار النشر التي تطبع هذه الكتب والتكلفة التي يمثلها تطور الكتاب الخارجي الذي اختلف شكله بشكل كبير خلال الفترة الماضية.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”مصراوي”، أن سعر الكتاب الخارجي لم يعد يناسب أسرا كثيرة في مصر لأنه جزء من العملية التعليمية ويجب مراعاة البعد الاجتماعي للأسر المصرية، لأن الأمر أصبح صعبا في ظل الظروف الموجودة وغلاء الأسعار، وهو ما له أثر سيء على التعليم، مع العلم أنه لا يوجد جهة تحدد سعر هذه الكتب ويعتمد فقط على العرض والطلب.

وأكمل رئيس اتحاد الناشرين: “هناك سلاسل كبيرة لها أسعار فلكية، وأعتقد أن الدولة يجب أن تولي العملية التعليمية جهدا أكبر نظرا لعودة السناتر والدروس الخصوصية وحتى المدارس الأجنبية التي كان يقبل عليها ذوي الدخول المعقولة أصبح التعليم فيها يعتمد على الدروس الخصوصية، كل ما سبق أصبح عبء على أولياء الأمور”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *