التخطي إلى المحتوى

جي بي سي نيوز :- أبدت قطر رغبتها في الدخول إلى التحالف للتنقيب عن النفط في البلوكين 4 و9 في لبنان، لتصبح الشريك الثالث لشركتي “توتال” الفرنسية، “وأيني” الإيطالية في هذين الحقلين، بحسب ما أعلنت عنه الحكومة اللبنانية.

جاء ذلك على لسان وزير الطاقة والمياه وليد فياض، بعد اجتماع مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وأعضاء هيئة إدارة قطاع البترول.

وقال فياض؛ إن الاجتماع مع ميقاتي جاء بعد زيارة للرئيس ميشال عون “لتهنئته بالإنجاز التاريخي بشأن ترسيم الحدود، وترسيخ حق لبنان بالمباشرة منذ الآن، بأعمال الاستكشاف في حقل قانا وسائر البلوكات في مياه البحر”.

وأوضح فياض بعد الاجتماع، أن الرغبة القطرية وردت عبر رسالة من وزير النفط القطري سعد الكعبي، “أعلن فيها نوايا دولة قطر بمشاركة لبنان بالدخول إلى التحالف الذي سينقب في البلوكين 4 و9، لتصبح قطر الشريك الثالث لشركتي “توتال” “وأيني” في هذين الحقلين”.

واعتبر الوزير اللبناني أن “هذا أمر مهم جدا؛ لأننا نعرف قدرة قطر الاستثمارية ورغبتها التي أعلنت عنها، عبر زيارات مختلفة لسفيرها للوزارة للاستثمار في النهوض الاقتصادي للبنان في قطاع النفط والغاز، في التنقيب وإنتاج الطاقة”.

وأشار فياض إلى أن قطر أرسلت إلى وزارته المديرين العامين للشركة المملوكة من الدولة القطرية، ووجه الشكر لقطر “على رغبتها في مشاركة لبنان باستثمار موارده، والاستثمار في بناء الاقتصاد اللبناني”، قائلا: “لقد عهدنا دائما وقوف قطر إلى جانب الشعب اللبناني”.

وتحدث فياض عن ضرورة دعم هيئة إدارة البترول بالكادر البشري، “لمواكبة هذه المرحلة وإدارتها وخصوصا العلاقة مع الشركاء، أي العلاقة التحالفية وإدارة العقد الذي يسمح بإدارة أعمال الاستخراج والاستكشاف التي ستبدأ قريبا”.

يذكر أن الرئيس اللبناني ميشيل عون أعلن أمس موافقة بلاده على اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع الاحتلال الإسرائيلي، ووصف ما تحقق بأنه “إنجاز تاريخي”، مؤكدا أن لبنان “حافظ في الاتفاق على كامل بلوكاته البحرية، وأضاف إليها حقل قانا”.

عربي21

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *