التخطي إلى المحتوى

  • فيون لويد وليام ومريام باركر
  • بي بي سي نيوز

صدر الصورة، Ema

التعليق على الصورة،

ظلت إيما غير قادرة على تناول أي شيء عبر فمها لتسعة أسابيع

حذر أطباء بريطانيون من أن كثيرا من النساء اللواتي يسافرن إلى الخارج لإجراء جراحات رخيصة يعدن إلى البلاد وهن معرضات “لمضاعفات شديدة تشكل خطر على حياتهن”.

بي بي سي تحدثت إلى إيما، 34 سنة من بورث كاول في مقاطعة بريدجاند، لتحكي لنا قصتها بعدما قضت خمسة أشهر في مستشفى لتلقي العلاج بعدما سافرت من أجل جراحة إنقاص وزن منخفضة التكلفة خارج بريطانيا.

تؤكد إيما أنها تشعر بالندم كل يوم على اتخاذ هذا القرار، قائلة إن التجربة كانت “الأسوأ في حياتها”.

وأعربت إيما، التي لا تحبذ ذكر اسمها الأخير، عن ندمها على إجراء تلك الجراحة في إسطنبول في أبريل/ نيسان الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *