التخطي إلى المحتوى

بعد أن أثارت القضية سخطا واسعا في مصر، كشفت وزارة الداخلية المصرية، ليل الاثنين ملابسات سرقة متحف آثار في جامعة سوهاج جنوب البلاد.

البداية حين تلقى قسم شرطة ثان سوهاج بلاغا من جامعة سوهاج يفيد باكتشاف موظفيها سرقة بعض القطع الأثرية من داخل متحف كلية الآثار بالجامعة.

4 طلاب وولي أمر

وأعلنت الوزارة أنه جرى تشكيل فريق بحث، أسفرت جهوده عن اكتشاف أن وراء ارتكاب الواقعة 4 أشخاص وهم طالبان وطالبة بذات الجامعة ووالد أحدهم، مضيفة أنه وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم ، وبحوزتهم 59 قطعة أثرية مستولى عليهم من المتحف.

بمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكاب الواقعة وقرر أحدهم بأنه اتفق مع طالب آخر على سرقة محتويات المتحف رغبة فـي الثراء السريع، وأعدا “آلة حديدية” وذهبا للجامعة وقام أحدهما بحجب رؤية الكاميرا حتى تمكن الآخر من فتح باب المتحف وقاما سويا بالاستيلاء على القطع الأثرية ووضعها بحقيبة وبعض الأكياس البلاستيكية. وفق بيان الداخلية.

جامعة سوهاج

طالبة تشارك في الجريمة

كما أوضحت أن أحد الطلاب اتصل بزميلة له وطلب منها الحضور بسيارتها لنقل المسروقات وإخفائها لدى والد أحدهما تمهيداً لبيعها.

وكانت الواقعة قد أثارت سخطا واسعا في مصر، فيما أصدرت الجامعة بيانا حولها.

تحقيق فوري

وقرر الدكتور مصطفي عبد الخالق رئيس جامعة سوهاج إيقاف أفراد الأمن المسؤولين عن حراسة المبني وإحالتهم للتحقيق الفوري، بالإضافة إلى إحالة القائم بعمل عميد كلية الآثار للتحقيق أمام أحد اساتذة كلية الحقوق ومدير عام الادارة العامة للأمن الجامعي، وأمين العهدة بالمخزن للتحقيق وذلك عقب عودته من القاهرة نظراً لمشاركته باجتماع المجلس الأعلى للجامعات.

وأوضح رئيس الجامعة أنه تقرر تشكيل لجنة متخصصة لعمل جرد كامل لمقتنيات المخزن، مضيفاً أنه أصدر تعليماته أيضاً للشؤون القانونية بالجامعة بفتح تحقيقات موسعة مع طاقم أمن الكلية وجميع العاملين والموظفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *