التخطي إلى المحتوى


شهد معبد أبوسمبل جنوب مصر، اليوم، الجمعة، رواجاً سياحياً كبيراً بالتزامن مع ظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد الملك رمسيس الثانى جنوب محافظة أسوان.


وتوافد عدد كبير من السائحين الذين وصلوا إلى أبوسمبل جنوب مصر من مختلف جنسيات العالم، بواسطة الحافلات البرية قادمين من مدينة أسوان، وكذلك البواخر السياحية النيلية ببحيرة ناصر، بالإضافة إلى استقبال مطار أسوان لعدد من الرحلات الجوية.


يشار إلى أن أنظار العالم تتجه صوب مدينة أبوسمبل السياحية جنوب مصر، لرصد ظاهرة فلكية فريدة جسدها القدماء المصريون، وهى تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد الملك رمسيس الثانى بأبوسمبل فى ظاهرة فريدة تتكرر مرتين فى العام 22 أكتوبر و22 فبراير.


 


أبوسمبل


 

السائحون
السائحون


 

السياحة فى أبوسمبل
السياحة فى أبوسمبل


 

رواج سياحى
رواج سياحى


 

معابد أبوسمبل
معابد أبوسمبل


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *