التخطي إلى المحتوى

اتفرج – صدر شمس الكويتية “ساب” قميص النوم وخرج وهي بترقص

بلدي نيوز

الكلام عن حرق اسمي غير صحيح… ولتوحيد المعارضة

قتل لاجئ سوري (51 عاماً) في لبنان، جراء تعرضه للضرب المبرح وإطلاق نار من قبل مجهولين في بلدة بوادي بقضاء في بعلبك اليوم السبت 22 تشرين الأول.

ميار الببلاوي: “أنا مش متعاطفة مع شيرين عبدالوهاب وأخوها راج

وقالت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية، إن اللاجئ نقل إلى مستشفى “دار الأمل” حيث فارق الحياة، في حين فتحت القوى الأمنية تحقيقاً في الحادث.

وبتاريخ 26 أيلول، اعترض شبان ثلاثة أشخاص يحملون الجنسيّة السورية، كانوا يستقلون دراجة نارية ويسلكون الطريق من مشاريع القاع باتجاه الهرمل، في محاولةٍ للسلب.

ووفقاً للوكالة الوطنية للإعلام، عند عدم امتثال السوريين الثلاثة ومحاولتهم الفرار، أقدموا على إطلاق النار باتجاههم، وعمِلت فرق الإسعاف في الصليب الأحمر اللبناني على نقلهم إلى مستشفى “البتول”.

وفي 23 أيلول/سبتمبر، قتل الشاب محمد أحمد حمادة من أبناء مدينة القصير بريف حمص، بعد تعرضه لعدة طعنات بالسكاكين على يد مجموعة شبان لبنانيين في منطقة صيدا جنوب لبنان.

وبتاريخ 4 أيلول، قتل الشاب “خليل عبد اللطيف الفرج”جراء تعرضه مع مجموعة شبان سوريين لإطلاق رصاص من مسلحين مجهولين، أثناء توجههم إلى العمل في مدينة طرابلس اللبنانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *