التخطي إلى المحتوى


اشترى تاجر ليبى يدعى حاتم بوقلة، مساء اليوم الاثنين، نوعا نادرا من الصقور (بحرية) فى مزاد علنى في ليبيا، وذلك نظير مبلغ 4 ملايين و700 ألف دينار ليبى (18.42 مليون جنيه مصري) وهو أغلى صقر يتم بيعه بهذا المبلغ فى ليبيا خلال السنوات الماضية.


 


 


ويحرص عدد كبير من أبناء الشعب الليبى فى المنطقة الشرقية على اصطياد أنواع من الصقور النادرة خاصة فى جنوبى بنغازى وطبرق خلال شهرى أكتوبر ونوفمبر، لبيعها في مزاد علني يشارك فيه أشهر تجار بيع وشراء الصقور النادرة. 


 


وتحرص عدد من الدول على منح الصقر جواز سفر وتوضع شريحة إلكترونية داخل صدره بها كل المعلومات، وتعد الصقور طيورا مهاجرة وهى ثروة للصياد الذى يجتهد لاصطياد أنواع نادرة.


 

3


 


وتعتبر ليبيا من البلدان المشهورة كموطن للطيور الجارحة والحرة حيث تحتوى ليبيا على أكثر أنواع الطيور الجارحة مثل الصقور من فصيلة الشاهين، وبعض الطيور المهاجرة النادرة التى تتكاثر فى شرق والجنوب الليبى مثل طائر الحجل وبعض أنواع النسور البرية.


 

2


 


تعد الطيور الليبية هى من الأغلى فى العالم ويصل سعرها إلى 500 ألف دينار ليبى (360 ألف دولار)”، حيث تم بيع صقر عام 2017 منن نوع فرخ الشاهين إلى أحد الصقارين من منطقة الخليج بقيمة 550 ألف دينار ليبى (395 ألف دولار) وطير حر آخر إلى أحد الصقارين بدول الخليج بقيمة 480 ألف دينار ليبى (345 ألف دولار) وغيرهم الكثير وأقل طير تم بيعه العام الماضى بقيمة 120 ألف دينار ليبى (86 ألف دولار)”.


 

1
 


 


وتواجه الطيور البرية النادرة فى ليبيا اليوم خطر الانقراض بسبب الصيد المنفلت والصيادين الذين يدخلون بدون إذن السلطات الليبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *