التخطي إلى المحتوى


يستضيف متحف آثار الغردقة، بصفة العرض المؤقت 10 قطع مميزة للملك الذهبي توت عنخ آمون ومن بين تلك القطع “بوق” الملك توت عنخ آمون، والذى تم اكتشافه داخل مقبرته بوادي الملوك بالأقصر.


 


ويعود البوق للأسرة الثامنة عشر، حيث صنع من الفضة والذهب من أروع القطع وأكثرها إثارة للجدل” البوق أو النفير ” الخاص بالملك توت عنخ آمون وعثر كارتر علي هذا البوق داخل المقبرة عام 1922 م مصنوع من الفضة مع شريط من الذهب عن الفوهة المتسعة وجزء آخر من الذهب عند مكان النفخ بالفم في البوق.


 


وتُزين الفوهة المتسعة للبوق نقش لزهرة اللوتس ونقش لخراطيش تحمل اسم الملك”توت عنخ آمون”  نب خبرو رع”  بينما يوجد على الجانب الآخر مشهد للمعبود “بتاح” (على اليمين) وهو يستقبل المعبود ” آمون “(في الوسط) و “رع- حور – آختى” (على اليسار) . 


 


وعُثر بداخل البوق المصنوع من الفضة على قالب بنفس شكل البوق مصنوع من الخشب ويحمل بعض النقوش والزخارف الملونة وقد كان هذا القالب يوضع داخل البوق لحمايته من الانبعاج .


 


وكان البوق أو النفير في مصر القديمة يُعتبر آلة موسيقية عسكرية، وكان الأشخاص المكلفون بالنفخ في البوق يظهرون بالقرب من الملك في الحروب والاحتفالات العسكرية.


 


ومن ضمن الطرائف المثيرة للجدل الخاصة بهذا البوق هي محاولات الربط بينه وبين بعض الأحداث حيث أنه قد تم العزف عليه أربعة (٤) مرات فقط رسمياً،  أول مرة عُزف عليه العازف والموسيقار الأنجليزي “جيمس تابرن” وظل العزف على البوق لمدة 5 دقائق عام 1939، وسُمع صوته في أكثر من مائة 100 دولة حول العالم.


 


وكان  المرة الثانية عام 1967 من قبل أحد الأثريين والمرة الثالثة عام 1990، والمرة الرابعة والأخيرة كانت في 2011 خلال زيارة وفد من اليابان للمتحف المصرى.  


 


البواق قطع الملك توت عنخ آمون خلال الاستضافة

القطع التي يستضيفها متحف الغردقة
القطع التي يستضيفها متحف الغردقة

بواقع الملك توت عنخ آمون
بوق الملك توت عنخ آمون

مصنوع من الذهب والفضة
مصنوع من الذهب والفضة


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *