التخطي إلى المحتوى

5 علامات تحذيرية في الوجه تشير إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني

كتب – محمد أمين

مرض السكري يمكن أن يسبب الخرف، وإدراك العلاقة بين مرض السكري وفقدان الذاكرة يمكن أن يساعد الجميع على فهم كيفية علاج هذه الاضطرابات والوقاية منها.

يستعرض “الكونسلتو” في السطور التالية، العلاقة بين السكري وفقدان الذاكرة، وكيف يمكن حماية العقل من الخرف، وفقًا لموقع “Healthshots”.

علاقة مرض السكري بتدهور الذاكرة

يتكون المخ من خلايا عصبية تتحكم في الأداء السليم للجسم، من أجل إعادة عمله بكفاءة، كما أن الدماغ يستخدم السكر للحصول على الطاقة، لكونه العضو الأكثر احتياجًا للطاقة، فإنه يستهلك نصف نسبة السكر في الجسم ليعمل بشكل صحيح، وإذا كانت مستويات السكر في الدم خارج النطاق الطبيعي، فقد يؤدي ذلك إلى إعاقة توازن عقلك.

لذلك، فالطريقة التي يمكن أن يؤثر بها مرض السكري على الأعصاب في القدمين واليدين والعينين، يمكن أن يؤثر أيضًا على العقل، لذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة والتعلم والتغيرات الهرمونية وزيادة الوزن وتقلبات المزاج وغيرها من المشاكل الخطيرة، مثل مرض الزهايمر، لذا يجب الحفاظ على نسبة السكر في الدم.

اقرأ أيضًا: لماذا يعتبر مرضى السكري أكثر عرضة لتشققات الكعب؟

ما الذي يمكن أن يفعله ارتفاع السكر في الدم للمخ والذاكرة؟

يحتاج المخ إلى السكر لأنه مصدر الطاقة، لذا قد يعتقد البعض اعتقادًا خاطئًا، وهو أنه كلما زادت نسبة السكر للدماغ كان أفضل، وهذا اعتقاد خاطئ، لأن هذا قد يتسبب في الإصابة بنوبات متكررة من ارتفاع السكر في الدم إلى إتلاف الذاكرة وإجهادها.

فبمرور الوقت، تتضرر الأوعية الدموية التي تحمل الدم الغني بالأكسجين إلى الدماغ، مما يؤدي إلى وصول القليل من الدم إلى الدماغ، مما يؤدي إلى موت خلايا الدماغ.

وفي هذه الحالة تسمى ضمور الدماغ ويمكن أن تسبب مشاكل في التفكير والذاكرة ويمكن أن تؤدي إلى الخرف الوعائي.

نصائح لحماية العقل من فقدان الذاكرة

الخصوع للفحوصات الطبية المنتظمة

لا يدرك الكثير من مرضى السكري ارتفاع مستويات السكر في الدم، وهو أمر أكثر شيوعًا مما يدركه معظم الناس، يعد الفحص الطبي السنوي أحد أفضل الطرق لمعرفة المزيد عن صحتك، خاصة إذا كان مرض السكري ينتشر في عائلتك.

تضمين البروتين والألياف

يمكن تحسين مستويات السكر في الدم بشكل كبير من خلال الجمع بين الكربوهيدرات والأطعمة الغنية بالبروتين والألياف.

مراقبة مستويات السكر في الدم

مراقبة مستوى السكر في الدم والتأكد من اتباع خطة علاج الطبيب بعناية، لأن فقدان السيطرة على نسبة السكر في الدم يرتبط بتدهور الوظيفة الإدراكية، لذا التحكم في مستويات السكر في الدم يعد هو المفتاح للوقاية من مضاعفات مرض السكري، بما في ذلك التدهور الإدراكي.

تناول دهون أوميجا 3 ونظام غني بمضادات الأكسدة

تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية، لأنها تساعد في الوقاية من مرض الزهايمر وإبطاء فقدان الإدراك عن طريق تقليل الالتهاب في الجسم، وتناول الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة والماكريل وكذلك المكسرات والبذور مثل بذور الشيا وبذور الكتان والجوز وزيت بذور الكتان أمثلة على الوجبات الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية.

الانتظام في ممارسة الرياضة

يساعد النشاط البدني المنتظم على منع أو تأخير تطور مرض السكري من النوع 2.

قد يهمك: هل يؤثر توقيت تناول الطعام على الذاكرة؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *