التخطي إلى المحتوى

ينظم قطاع الشئون الاجتماعية بالجامعة العربية (إدارة التربية والتعليم والبحث العلمي) غدا الأحد، اجتماع الوزراء المعنيين بالتعليم الفني والمهني في الدول العربية عبر تقنية الفيديو كونفرانس، تحت رعاية الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

ويأتي هذا الاجتماع تنفيذاً لقرار القادة العرب خلال الدورة الرابعة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية رقم (64) التي عُقدت في لبنان خلال شهر يناير 2019، بشأن وضع إطار خطة تطوير شاملة للتعليم الفني والمهني تتوافق مع احتياجات سوق العمل ووضع آليات تنفيذها ومتابعتها وعرضها على الدول العربية.

ويهدف الاجتماع إلى اعتماد خطة التطوير الشاملة لمنظومة التعليم الفني والمهني في الدول العربية التي أعدها فريق عمل خبراء من (الألكسو واليونيسكو والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري)، قبل عرضها على القادة العرب خلال القمة التنموية القادمة لاتخاذ القرار المُناسب بشأنها.

وقالت السفيرة هيفاء أبوغزالة الأمين العام المٌساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية – خلال حديثها عما تم إنجازه لتنفيذ قرار القمة العربية خلال الفترة المنصرمة – إنه على الرغم من الصعوبات التي واجهناها وعلى رأسها جائحة كورونا فقد تم عقد العديد من الاجتماعات لفريق الخبراء والتي نتج عنها وضع تصور لخطة التطوير الشاملة وذلك من خلال عقد اجتماعات دورية مكثفة للفريق.

وأكدت أن خطة تطوير منظومة التعليم الفني والمهني شملت كافة الأبعاد والمحاور ذات الصلة بذلك الجانب الهام والحيوي والذي يعد بوابة التنمية للدول العربية، لتتماشي مع ما يشهده العالم اليوم من تقدم علمي وتكنولوجي في عصر اقتصاد المعرفة، وأن اعتماد الخطة في هذا الاجتماع يعد بداية الطريق لتطوير منظومة التعليم الفني والمهني.

وشددت أبوغزالة على ضرورة تطوير التعليم الفني والمهني وربطه باحتياجات سوق العمل، وأعربت عن خالص امتنانها للوزراء ورؤساء منظمات العمل العربي المشترك المشاركين في الاجتماع ولفريق عمل الخبراء.. مثمنة جهودهم في إعداد الخطة في صيغتها النهائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *