التخطي إلى المحتوى

ريان هينز / سلطة أندرويد

كان التصميم النحيف أحد أهم العوامل لمصنعي الهواتف المحمولة قبل عصر الهواتف الذكية. ولكن حتى عصر الهواتف الذكية الحديثة شهد استحواذ بعض العلامات التجارية على تقليل السُمك، خاصة في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين إلى أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

بقول ذلك، يبدو أن مصنعي الهواتف الذكية اليوم لم يعودوا مهووسين بالسمك. هل هذا شيء يهتم به المستهلكون؟ هذا هو موضوع استطلاعنا المميز اليوم، لذا أخبرنا عن طريق الإدلاء بصوت أدناه.

هل مازلت تهتم بسمك الهاتف؟

166 أصوات

يمكننا أن نفهم سبب اهتمامك بسمك الهاتف. من الجيد أن يكون لديك هاتف نحيف وخفيف ليس من الصعب حمله أو حمله في جيبك. ثم مرة أخرى، يمكن أن يؤدي التصميم النحيف في كثير من الأحيان إلى تنازلات أخرى مثل انخفاض سعة البطارية أو انخفاض جودة أجهزة الكاميرا أو غيرها من التخفيضات. حتى نتمكن من معرفة سبب إعطاء الأولوية لميزات مثل بطارية كبيرة وكاميرات أفضل على تصميم أقل سمكًا.

في كلتا الحالتين، يمكنك التصويت عبر الاستطلاع أعلاه وترك تعليق أدناه إذا كان لديك المزيد في ذهنك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *