التخطي إلى المحتوى

أوضح مجلس الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي حقيقة الإشاعة التي تدعي أن الوحدة والعزلة هما من علامات التقدم في العمر وتكونان برغبة كبار السن، مؤكدة أن ذلك الاعتقاد غير صحيح.

وقال المجلس إن العزلة والوحدة هما حالتان تؤثران في شعور الشخص بفقدان الترابط مع محيطه وقلة التواصل والتفاعل مع الآخرين، ولا تعتبر من السمات الشخصية للمرحلة العمرية المتقدمة.

وبين أن عدة دراسات أشارت إلى أن الوحدة والعزلة تؤثران سلباً عند التقدم بالعمر، حيث تضعفان الجهاز المناعي، وتزيدان من خطر الإصابة بالاكتئاب، وكذلك الإصابة بأمراض القلب.

وأضاف أنه لمساعدة كبار السن في تخطي تلك المرحلة، فينبغي الحرص على تعزيز علاقاتهم الاجتماعية مع الأهل والأصدقاء، وتشجيعهم على المشاركة المجتمعية، وكذلك حثهم على النشاطات التطوعية لتقليل الشعور بالوحدة أو العزلة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *