التخطي إلى المحتوى

حذّرت مدينة الملك سعود الطبية من مضاعفات داء الرتوج الذي ينتج من تكوّن جيوب متورمة في الغشاء المخاطي للقناة الهضمية وخاصة القولون، ويحدث عادة نتيجة لارتفاع الضغط بين تجويف الأمعاء والجدار.

وأوضحت المدينة الطبية، أن أبرز الأعراض تشمل القيء والغثيان والحمى وألم البطن، والإمساك أو الإسهال بشكل أقل شيوعاً، مبينة أن من أسباب وعوامل خطر داء الرتوج الشيخوخة والسمنة والتدخين وعدم ممارسة الرياضة، وكذلك النظام الغذائي الغني بالدهون قليل الألياف.

وأشارت إلى أن المصابين بالتهاب الرتوج الحاد يعانون مضاعفات قد تشمل خراجاً يحدث عندما يتجمع القيح في الجيب، وانسداداً في الأمعاء، وكذلك التهاب الصفاق والذي يمكن أن يحدث في حالة تمزق الجيب الملتهب أو المصاب، مما يؤدي إلى تسرب محتويات الأمعاء في تجويف البطن وهو حالة طبية طارئة وتتطلب رعاية فورية.

وأفادت بأن أبرز طرق الوقاية، تشتمل على ممارسة الرياضة بانتظام وتناول المزيد من الألياف وشرب الكثير من السوائل وتجنب التدخين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *