التخطي إلى المحتوى

كان لتعميم مصرف لبنان الأخير وقعه، منذ اللحظة الأولى التي أعلن فيها بيع الدولار الأميركي حصراً على منصة “صيرفة”، إبتداءً من يوم الثلاثاء وأنه لن يكون شارياً له عبره حتى إشعار آخر، إذ هبط الدولار في السوق السوداء بشكل كبير ليبلغ 35500 ليرة لبنانية، بعد أن افتتح ما بين 40500 و40550 ليرة.

هل سيطال التغيير أسعار المحروقات؟، وفق ما أكده ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا لـ”جنوبية” فإن “ما حصل يؤكد ما سبق أن أعلن عنه ل”جنوبية”، بأن مصرف لبنان عبر شركات خاصة يتحكم بالسوق ويقوم عبر شركات خاصة بشراء الدولار وبيعه، والمواطن دائماً يكون الضحية”.

ما حصل يؤكد بأن مصرف لبنان يتحكم بالسوق

ولفت الى أن” الانخفاض الذي سيشهده الجدول الجديد للمحروقات سيكون كبيراً، ولن يكون التراجع أقل من 50 ألف ليرة في سعر صفيحة البنزين”.

الانخفاض الذي سيشهده الجدول الجديد للمحروقات سيكون كبيراً

وشدد على “أن انخفاض سعر الدولار سيؤدي الى حركة اقتصادية في الأسواق، ومطلبنا كان هو استمرار الإنخفاض بعد التحليق الأخير الذي شهده المازوت والبنزين”، آملاً “أن لا يكون ما يشهده السوق هو لعبة لإعادة تشليح الناس دولاراتها من جديد”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *